تسجيل الدخول

الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 30 مايو 2021

مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تحتفي بجهود وتضحيات كوادرها التمريضية

مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تحتفي بجهود وتضحيات كوادرها التمريضية

احتفلت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية بكوادرها التمريضية بمناسبة يوم التمريض العالمي تحت شعار "التمريض صوت للقيادة .. رؤية لمستقبل الرعاية الصحية "،  وذلك تقديراً لجهودهم المخلصة وتفانيهم في تقديم الرعاية الصحية بكل إنسانية ومهنية، وللتعبير عن الاعتزاز بتضحياتهم البارزة التي صنعت الفارق في الاستجابة الفعالة للدولة بمواجهة فيروس كوفيد-19 وما حققته الإمارات من ريادة عالمية، بفضل رؤية الدولة ومبادراتها السباقة في تمكين مهنة التمريض كأحد المهن الاستراتيجية والرئيسية في نظم الرعاية الصحية، والتي تلعب دوراً هاماً وحيوياً في دعم التغطية الصحية الشاملة وتحسين جودة حياة المجتمع. 

جاء ذلك في الحفل الافتراضي الذي نظمته المؤسسة ويعد الأول من نوعه الذي جمع الكوادر التمريضية في الدولة من كافة الجهات الصحية من القطاعين الحكومي والخاص، وذلك بحضور سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام المؤسسة والدكتورة سمية البلوشي مدير إدارة التمريض، ومشاركة واسعة من مدراء الإدارات والأقسام وعدد من الكوادر التمريضية في منشآت المؤسسة. 

الدور الحيوي لمهنة التمريض

وبهذه المناسبة أكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أن اليوم العالمي للتمريض يمثل مناسبة لإبراز الدور الحيوي الذي تؤديه الكوادر التمريضية في النظام الصحي والمشاركة في وضع وتنفيذ الخطط الاستراتيجية المتكاملة ضمن توجيهات القيادة الرشيدة، مما يعزز من مكانة مهنة التمريض في تطوير خطط الرعاية الصحية المستقبلية، وأهمية توفير البيئة الداعمة وأدوات التطوير وإبراز دورهم في وضع السياسات الصحية وفق خطط ورؤية الإمارات للخمسين عاماً القادمة.

ولفت سعادته إلى أن تداعيات جائحة كوفيد-19 أظهرت كفاءة كوادرنا التمريضية وقدرتها على مواجهة هذه الجائحة في خط الدفاع الأول كمصدر طمأنينة وثقة بالرغم من إدراكهم لخطورة الوباء، إلا أنهم لم يتخلوا عن مهنتهم، ودورهم في إنقاذ حياة الأفراد، من خلال تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية على مختلف مستويات التخطيط الاستراتيجي والقيادة الميدانية والرعاية السريرية. والتي ساهمت في إحراز تقدم واضح ودعم مسيرة الجهات الحكومية للمضي نحو مرحلة التعافي بعزم وثقة.

التمريض في خط الدفاع الأول 

بدورها أشارت الدكتورة سمية البلوشي مدير إدارة التمريض إلى تزامن اليوم العالمي للتمريض هذا العام مع النجاحات التي تحققها كوادرنا التمريضية ضمن خط الدفاع الأول، وما أثبتته الأوضاع العالمية بشكل قاطع من أهمية مهنة التمريض في النظام الصحي. حيث تحظى مهنة التمريض بقدر عالٍ من الاهتمام والأولوية في الإمارات التي كانت سباقة في إطلاق مبادرات وبرامج لتعزيز مهنة التمريض وترسيخ مكانتها في النظام الصحي، لضمان الجاهزية للتعامل مع مختلف الطوارئ الصحية وتحقيق التغطية الصحية الشاملة. وعبرت عن الفخر والاعتزاز بتضحيات وجهود الكادر التمريضي المواطن في رعاية المرضى بكل إنسانية رغم تحديات الجائحة، كجزء من رد الجميل إلى الوطن الذي نفتخر بالانتماء إليه.

ونوهت الدكتورة البلوشي إلى إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتمريض والقبالة، وذلك ثمرة جهود مشتركة لفرق وطنية متعددة الاختصاصات من الجهات الصحية والتعليمية والمعنية، في ظل التطور اللافت الذي تحققه مهنة التمريض في الدولة، من خلال التدريب المستمر وتوظيف تكنولوجيا المعلومات والأبحاث، واعتماد أفضل معايير الابتكار في الممارسات التمريضية. 

وتخلل الحفل كلمات من منظمة الصحة العالمية تشيد بجهود كوادر التمريض وخاصة في ظل الظروف الراهنة والتي فرضتها جائحة كوفيد-19 على العالم بأسره. كما تضمن الحفل عدداً من المشاركات التي أبرزت جهود الكوادر التمريضية في المنظومة الصحية وسلطت الضوء على تضحياتهم وإصرارهم لبذل المزيد من الجهود لحماية صحة وسلامة المجتمع.

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟