تسجيل الدخول

الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 21 يونيو 2021

وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تعرضان 3 أبحاث مبتكرة لتقييم إصابات الرأس للرياضيين الأطفال

وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تعرضان 3 أبحاث مبتكرة لتقييم إصابات الرأس للرياضيين الأطفال

تعرض وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، بالشراكة مع مستشفى فيلادلفيا CHOP للأطفال 3 أبحاث طبية من بين الابتكارات المصممة لمصلحة الأطفال الرياضيين، تتضمن أدوات التشخيص المبتكرة لتقييم إصابات الرأس في الوقت الفعلي بعد الإصابة أثناء المنافسات الرياضية، كجزء من برنامج Minds Matter  Concussion التابع لـ CHOP " 

وجاء هذا الإعلان خلال مشاركة الوزارة والمؤسسة في "معرض ومؤتمر الصحة العربي 46"، في مركز دبي العالمي من 21 ولغاية 24 يونيو الجاري. في إطار جهودهما لإحداث تحول في مجال الرعاية الصحية المقدمة للمرضى، وتوفير أحدث الطرق العلاجية، وتقديم خدمات صحية تخصصية شاملة ومبتكرة بمعايير عالمية. 

وتتمحور الأبحاث الطبية حول إصابات الرأس للرياضيين الأطفال حول 3 مواضيع، وهي قياس وظيفة انعكاس الضوء الحدقي (PLR) بعد الإصابة بمقياس الحدقة المحمول باليد الذي يستخدم مصدر ضوء أبيض قياسي وكاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء. لقياس الخلل الوظيفي بعد الارتجاج. والبحث الثاني عن واقيات الفم المزودة بأجهزة استشعار صغيرة مدمجة قادرة على قياس القوى الميكانيكية الحيوية المرتبطة بالنشاط الرياضي وعند الإصابة بارتجاج في المخ.

بينما تضمن البحث الثالث التحليل الطيفي بالأشعة تحت الحمراء لقياس وظائف المخ، عن طريق التقاط التغييرات في تدفق الدم الدماغي، باستخدام جهاز تصويري محمول يشبه التصوير بالرنين المغناطيسي المستخدم في قياس وظائف المخ الحيوية.

مشاريع مبتكرة مع مؤسسات رائدة

وأكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على أهمية الارتقاء بالخدمات الصحية وفق أفضل الممارسات وتقديم مشاريع مبتكرة مع مؤسسات رائدة في مجال الأبحاث الصحية لتطوير الرعاية المتخصصة، واستمرار التعاون في مجال بناء القدرات والتدريب على المهارات والتقنيات المبتكرة، وذلك بهدف التنفيذ العملي للأبحاث التطبيقية المستمرة والمبتكرة، والتي تم تطويرها من خلال إطار العمل والاستراتيجية المستدامة للأبحاث المتعلقة بصحة الأطفال.

وأشار الدكتور يوسف السركال إلى أهمية تعزيز العلاقات مع مستشفى الأطفال في فيلادلفيا لتطوير جراحات الأطفال بالاعتماد على الأساليب المبتكرة والأبحاث المتكاملة لتطوير جراحة الأطفال الرياضيين، ويندرج هذا التعاون في سياق تطبيق الاستراتيجية الوطنية لدعم برامج البحوث الصحية التنافسية ذات الجودة العالية على المستويين الوطني والعالمي، وبناء بيئة جاذبة وداعمة في مجال البحوث العلمية الصحية لتطوير النظام الصحي وتحسين الخدمات الصحية في المجتمع، وبناء الشراكات الوطنية والإقليمية والدولية في مجال البحوث الصحية المتعلقة بصحة الأطفال.

أسس متينة وشراكة طويلة

وأوضحت الدكتورة كلثوم البلوشي مدير إدارة المستشفيات في المؤسسة أن التعاون مع مستشفى الأطفال في فيلادلفيا مبني على أسس متينة وشراكة طويلة المدى لتطوير معايير الرعاية الصحية للأطفال، من خلال تبني وتوظيف الأدوات المبتكرة والذكية، وتصميم إطار عمل يعزز الخدمات الصحية للأطفال والبحوث إلى مستويات تنافسية مرموقة. منوهة إلى أن بناء علاقات مع مراكز ومؤسسات طبية عالمية يفتح آفاقاً أوسع نحو تحقيق نتائج علاجية أفضل، سوف ينعكس على تطوير مستوى الرعاية الصحية التي نقدمها للأطفال في مستشفياتنا ولاسيما فئة الرياضيين الذين قد يتعرضوا لإصابات أثناء التنافسات الرياضية.

تطوير وتنفيذ حلول مبتكرة 

وقال كريستيان ماستر المدير التنفيذي لمستشفى فيلادلفيا للأطفال نحن سعداء بالمشاركة في معرض ومؤتمر الصحة العربي ضمن جناح وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية لاستعراض جهودنا في مجالات الرعاية الصحية للأطفال والتعليم الطبي والأبحاث. فمن خلال العمل مع شركائنا المحليين أصبح من الممكن تطوير وتنفيذ حلول مبتكرة تسهم في تحسين الرعاية الصحية لدى الأطفال.

وأضاف: يعد التشخيص الصحيح للارتجاج تحديًا بسبب نقص الاختبارات التشخيصية لهذه الفئة العمرية. ولكن في السنوات الأخيرة أجرى الباحثون في CHOP دراسات عميقة للبحث عن مؤشرات حيوية موضوعية للارتجاج يمكن أن تدعم التشخيص وتوجه خطط العلاج والتعافي الفردية. حيث يحتاج الرياضيون في جميع أنحاء العالم إلى تشخيص سريع لارتجاج المخ وعلاجه من أجل الشفاء التام، والهدف من هذا المشروع أن يكون اختبار الارتجاج بجهاز محمول بحيث يمكن أن يكون ضمن الأحداث الرياضية ويستخدم للكشف عن تدفق الدم الدماغي والمتلازمة الارتجاجية المحتملة". 

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟