تسجيل الدخول

وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تعرضان مستجدات منصة المرضى الرقمية شفاء في معرض ومؤتمر الصحة العربي
الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 24 يونيو 2021

وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تعرضان مستجدات منصة المرضى الرقمية شفاء في معرض ومؤتمر الصحة العربي

وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تعرضان مستجدات منصة المرضى الرقمية شفاء في معرض ومؤتمر الصحة العربي

تعرض وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية مستجدات منصة المرضى الرقمية "شفاء" ضمن مشاركتهما في معرض ومؤتمر الصحة العربي بدبي من 21 إلى 24 يونيو الجاري، لتكون قناة الاتصال الالكترونية الذكية بين المرضى ومقدمي الرعاية الصحية والمرجع الرئيسي للاطلاع على المعلومات الطبية والاكلينيكية والسجل الطبي للمرضى. وتخدم هذه النسخة المطورة من بوابة المريض السابقة أكبر شريحة من المرضى بكافة الفئات العمرية من خلال عرض وتقديم باقات من الخدمات العلاجية التي توفرها الوزارة والمؤسسة، ومدعومة بجميع المعلومات اللازمة التي تركز على احتياجات المستخدمين، وذلك من خلال تحقيق الربط الالكتروني المباشر مع نظام تكنولوجيا الرعاية الصحية " وريد" الداعم لجميع منشآت الوزارة والمؤسسة ضمن شبكة موحدة.

وتشمل مزايا منصة المرضى الرقمية "شفاء" التي يتم التسجيل فيها بالهوية الرقميةUAE pass  تقديم خدمات علاجية ذكية وإتاحة الاطلاع على السجل الطبي، والحصول على التنبيهات والاشعارات المتعلقة بمستجدات ملف المريض، مع توفير التوعية والارشادات الصحية، وإجراء استبيانات الرأي، وإتاحة الدفع الالكتروني، والقياسات والعلامات الحيوية، وتمكين المحادثة الفورية والاطلاع على تحاليل المختبر والتقارير الطبية. إضافة إلى تطوير برنامج الرعاية المنزلية لكبار السن، لتشمل تقديم الطلب وإرفاق المستندات وتحديد موعد الزيارة الأولية للفريق الطبي ومتابعة الطلب والاطلاع على مواعيد الزيارات المجدولة لفريق الرعاية المنزلية.

 تطوير نظم المعلومات الصحية

وأكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على أن إطلاق منصة "شفاء" بميزاتها المطورة يأتي في إطار توجهات حكومة الإمارات لتطوير الخدمات الحكومية وتحقيق جودة عالية لأفراد المجتمع وفقا لرؤية الإمارات، وضمن جهود الوزارة والمؤسسة لتوفير رعاية صحية شاملة متكاملة وتطبيق مبادرة الحكومة الذكية، من خلال تطوير نظم المعلومات الصحية وتطبيق معايير عالمية في إدارة البنية التحتية للمنشآت الصحية، تماشياً مع مستهدفات الأجندة الوطنية الرامية لتطبيق نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية.

3 خدمات رقمية

وأوضح علي العجمي مدير الصحة الرقمية أن منصة المرضى الرقمية "شفاء" عبارة عن قناة رقمية وتطبيق ذكي مبني على أحدث التقنيات والتكنولوجيا الحديثة لتقديم الخدمات العلاجية وتعزيز قدرة الاطلاع على السجل الطبي ليشمل " المؤشرات الحيوية والوصفات الطبية والتطعيمات، بالإضافة للتاريخ الطبي والأدوية والحساسية وسجل زيارات الأطباء وتحاليل المختبر والتقارير الطبية، ضمن أفضل معايير الدقة والشفافية مع المحافظة على سرية المعلومات الطبية للمرضى، ووفق تصميم سهل الاستخدام ومبتكر متلائم مع معايير تجربة المستخدم وأفضل معايير جودة الخدمات الحكومية لتسهيل الوصول للخدمات الصحية ومتابعة جميع المعلومات بالسجل الطبي على مدار الساعة.

الذكاء الاصطناعي مع تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتحليل البيانات

وأشار العجمي إلى توسيع نطاق مشروع منصة شفاء SHEFAA لتشمل ربط ملف المريض الصحي مع تقنيات الثورة الصناعية الرابعة كأجهزة انترنت الأشياء الطبيةIOT  والأجهزة القابلة للارتداء Wearable Devices، ليصبح بإمكان المتعاملين توصيل الأجهزة الطبية المنزلية مباشرة في الملف الصحي. وتساند التقنية عدداً هائلاً من التطبيقات الصحية والأجهزة الطبية مثل أجهزة الضغط والسكري، معدل نبضات القلب، ونسبة الأوكسجين بالدم، درجة الحرارة، وغيرها من العلامات الحيوية ومعدلات الحركة والأنشطة البدنية، حيث يتم تخرين قراءات هذه الأجهزة في الملف الصحي للمريض لتوفير قاعدة بيانات طبية شاملة وآمنة لجميع المرضى، وإتاحة الفرصة للطبيب بالاطلاع على الحالة الصحية للمريض أثناء وجودة بالمنزل مع إمكانية تخزين القراءات التاريخية وعرضها بشكل مرئي (chart ) لما لها من قيمة حيوية في فهم تغيرات الحالة الصحية للمريض.

وأضاف العجمي: "سنتمكن قريباً من تشغيل برمجيات الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات وتوليد نماذج  Models لأسلوب الحياة الصحي وأخرى لأسلوب الحياة المرضي، وبعد الوصول للدقة المطلوبة يمكننا التنبؤ بالأمراض المزمنة والأمراض المرتبطة بأسلوب حياة المريض، وعندها سنحصل على تنبيهات مبكرة تمكن الطبيب من التدخل في الوقت المناسب". ونوه إلى تحقيق منصة شفاء إنجازاً متميزاً من خلال فوزها في منظمة المعلومات العالمية.

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟