تسجيل الدخول

مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تطلق نظاماً ذكياً لإدارة المخاطر وسلامة المرضى في 90 منشأة صحية دفعة واحدة
الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 18 يوليو 2021

مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تطلق نظاماً ذكياً لإدارة المخاطر وسلامة المرضى في 90 منشأة صحية دفعة واحدة

مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تطلق نظاماً ذكياً لإدارة المخاطر وسلامة المرضى في 90 منشأة صحية دفعة واحدة

كشفت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية عن إطلاق نظام ذكي لإدارة المخاطر وسلامة المرضى (WN9) في 17 مستشفى و 73 مركز رعاية صحية أولية في جميع أنحاء الدولة من أجل تحسين برامج الجودة من خلال توفير رؤية كاملة بمنصة واحدة. حيث سيدعم هذا النظام تقديم تقارير الحوادث العرضية بالإضافة لنتائج سلامة المرضى. ويعتبر المشروع الأكبر من نوعه حيث سيتم تطبيقه على جميع منشآت المؤسسة من مستشفيات ومراكز صحية وتخصصية دفعة واحدة.

ويسهم إطلاق النظام بشكل إيجابي في تعزيز ثقافة وسلامة المرضى وممارساتها ليضيف قيمة إيجابية على بروتوكولات العلاج المتبعة ومخرجات العمل في المنشآت الصحية. وزيادة دقة وفعالية التواصل بين المنشآت الصحية والمؤسسة فيما يتعلق بالحوادث العرضية، وأتمتة آلية التبليغ عنها بشكل عام وخاصة في حال الحوادث الصحية الجسيمة. 

نظام ذكي مرن يسهل التعامل معه الكترونياً

ويشكل المشروع الذي يأتي بالتعاون مع شركة "رادار للاستشارات الصحية" إضافة نوعية تنعكس على مستوى الرعاية الصحية، من خلال نظام مرن ذكي يسهل التعامل معه الكترونياً من قبل جميع أفراد الفريق الصحي في أي وقت ومن أي مكان ضمن منشآت المؤسسة المختلفة ضمن بيئة سحابية آمنة مع ضوابط قوية لإدارة المعلومات. ومن المتوقع أن يساهم في التعرف على فرص التحسين في نظام إدارة المخاطر وتحسين الأداء لإعداد الخطط التحسينية التفصيلية في مجال إدارة المخاطر وسلامة المرضى. ويجمع البرنامج بين العمليات التنظيمية والتشغيلية في منصة واحدة، بما في ذلك إدارة الحوادث والتدقيق والتقييم الذاتي وخطط العمل والتحسين وإدارة المخاطر، وتدريب الكوادر وإدارة الملفات الطبية وتطبيق معايير الجودة. 

تعزيز أنظمة الجودة والسلامة الصحية

وأشار سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية إلى أن المؤسسة في سعيٍ دائم لمواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة والأنظمة الصحية الرقمية وإدراجها في المنظومة الصحية للتركيز على تحسين سلامة المرضى، حيث تسهم تقارير نظام إدارة الحوادث والمخاطر بالتعاون مع شركة رادار للرعاية الصحية وخبرة MEMIT في تقديم الحلول المتطورة، بدعم خططنا في تحقيق الرعاية الأكثر أمانًا للمرضى في منشآت المؤسسة، في إطار استراتيجيتها لبناء أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية والدوائية وتقديم خدمات صحية مبتكرة على ضوء مؤشرات وطنية ومعايير أداء عالمية.

من جانبها أكدت الدكتورة كلثوم البلوشي مدير إدارة المستشفيات في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على أهمية إطلاق نظام ذكي لإدارة المخاطر وسلامة المرضى الذي يوفر مجموعة واسعة من حلول الرعاية الصحية الرقمية، من خلال نموذج لإدارة الحوادث العرضية، مما يسهم بتعزيز وتطوير نظام إدارة الجودة في مستشفيات المؤسسة كمنظومة متكاملة في الرعاية الصحية، والتي تتوافق مع المعايير الوطنية الموحدة للمستشفيات ابتداء من خدمات التشخيص والخدمات المساندة، ومروراً بالسلامة وإدارة الأدوية والصيدلية، وحقوق المرضى وأسرهم وانتهاء بالمعايير الإدارية ومعايير القيادة وإدارة المستشفيات.

وفي نفس السياق أكد الدكتور زكريا العتال مدير إدارة الجودة الإكلينيكية والاعتماد الصحي في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على أهمية نظام المخاطر والحوادث العرضية في تعزيز سلامة المرضى وأن التحول إلى نظام رقمي يوفر الجهد والوقت ويساهم في تحسين ورفع جودة الرعاية الصحية المقدمة للمرضى في كافة المنشآت الصحية التابعة للمؤسسة. حيث تم التعاقد مع شركة متخصصة في هذا المجال حسب الإجراءات المتبعة لتنفيذ هذا المشروع الضخم وذلك ضمن الإطار الزمني المخصص. 

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟