تنبيه:

سوف تتوقف خدمة فحص اللياقة الطبية مؤقتاً لغرض صيانة الأنظمة، يوم الثلاثاء 11 يونيو 2024، من الساعة 9:00 م حتى 9:30 م

سيتم إغلاق خدمة فحص اللياقة الطبية لتأشيرات الإقامة بشكل نهائي في مركز الصحة العامة عجمان وذلك بدءاً من تاريخ 3 يونيو 2024، ويمكنكم التوجه إلى مركز مشيرف أو مركز النعيمية للفحص الطبي للإقامة.

سيتم إغلاق خدمة فحص اللياقة الطبية لتأشيرات الإقامة بشكل نهائي في مركز الصحة العامة رأس الخيمة وذلك بدءاً من تاريخ 3 يونيو 2024، ويمكنكم التوجه إلى مركز دهان أو مركز راكز للفحص الطبي للإقامة.

سيتم إغلاق خدمة فحص اللياقة الطبية لتأشيرات الإقامة بشكل نهائي في مركز الصحة العامة الفجيرة وذلك بدءاً من تاريخ 3 يونيو 2024، ويمكنكم التوجه إلى مركز الأمل أو مركز مينا تاور للفحص الطبي للإقامة.

سيتم إغلاق خدمة فحص اللياقة الطبية لتأشيرات الإقامة بشكل نهائي في مركز الصحة العامة أم القيوين وذلك بدءاً من تاريخ 3 يونيو 2024، ويمكنكم التوجه إلى مركز المدر للفحص الطبي للإقامة.

للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط... مستشفى القاسمي بالشارقة يزرع أحدث دعامة قلبية من المغنيسيوم القابل للذوبان

19 مايو 2024

أجرى أطباء مستشفى القاسمي بالشارقة، أحد المنشآت الصحية الرائدة التابعة لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، ولأول مرة في الشرق الأوسط، عملية زراعة أول دعامة قابلة للذوبان من نوع الماغنيسيوم فري سولف، لمريض من الجنسية الآسيوية يبلغ من العمر 54 عاماً، حيث تم إجراء العملية بنجاح وتم على إثرها خروج المريض بحالة جيدة.

وأكد الدكتور عارف النورياني مدير مستشفى القاسمي بالشارقة أن هذا الإنجاز يعتبر ثورة في عالم الدعامات القابلة للذوبان، مشيراً إلى أن هذه الدعامات تعد الأحدث من نوعها، وهي تزرع لأول مرة في الشرق الأوسط بمواصفات خاصة من شركة بايوترونك ،حيث حصلت على شهادة علامة الجودة الأوروبية في شهر فبراير 2024، موضحاً أن مستشفى القاسمي يسعى دوماً إلى تبني التكنولوجيا الحديثة منها تبني أحدث الدعامات على مستوى العالم، بهدف إحداث قفزات نوعية في مجال الطب تجمع بين الفعالية والسلامة، وتفتح آفاقاً جديدة لمعالجة الحالات القلبية بشكل مبتكر وآمن، وتسهم في تعزيز مفهوم وأدوات الرعاية الصحية، مثمناً جهود مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية في دعم منشآتها الصحية بأحدث التقنيات الطبية.

وأضاف أن هذا النوع من الدعامات يوفر حلاً فعّالاً لعلاج الأمراض القلبية مثل التضيقات التاجية حيث تعمل على توسيع الشرايين وتعزيز تدفق الدم إلى القلب، مما يقلل من خطر حدوث مضاعفات خطيرة، وتتيح للمرضى استعادة جودة حياتهم، موضحاً أن الدعامات القلبية الحديثة القابلة للذوبان تعتبر أكثر فعالية على المدى البعيد، علاوة على دورها في تقليل تكاليف الرعاية الصحية وتحسين نتائج علاج الأمراض القلبية.

هذا ويشار إلى أن هذه الدعامات قابلة للذوبان خلال فترة تتراوح بين 6 شهور إلى سنة، حيث تختفي تماماً دون أن تترك أي أثر، كما تتميز بحفاظها على مرونة الشرايين التاجية، وقوة جريان الدم من خلالها، والقدرة على استخدام هذا الشريان في المستقبل في حال استدعى المريض جراحة قلب مفتوح.

هل محتوى الصفحة ساعدك على الوصول للمطلوب؟

هل استخدمت خدماتنا في مركز الخدمة الخاص بنا أو رقميًا مؤخرًا؟