روبوت لسحب الدم في منصة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية بمعرض الصحة العربي

29 فبراير 2024

كشفت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية عن تزويد المنشآت الصحية التابعة لها بأحدث ما توصلت إليه العلوم الطبية التقنية، وذلك عن طريق إدخال خدمة روبوت سحب الدم، لتكون المؤسسة الأولى إقليمياً في استخدام هذا الروبوت، الذي تشير الدراسات إلى قدرته على توفير 80% من الوقت المتطلب من الطاقم، و50% من وقت انتظار المرضى لتقديم خدمة سحب الدم.

ويأتي الكشف عن روبوت سحب الدم خلال معرض ومؤتمر الصحة العربي 2024، الذي تشارك فيه المؤسسة كشريك استراتيجي للخدمات الصحية بـ 4 محاور رئيسية، وتحت شعار "نبتكر لصحتكم...نتميز بكم"، وتستعرض خلاله 27 مشروعاً صحياً متنوعاً، منها 15 مشروع تنفرد المؤسسة بعرضها لأول مرة على منصتها إقليمياً.

وأكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أن التقنيات التكنولوجية الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي أحدثت ثورة في مجال الرعاية الصحية، وأصبحت ركيزة أساسية من ركائز تطوير جودة الخدمات الطبية وتعزيز الرعاية الصحية الشاملة، لتحسين تجربة المرضى وتحقيق كفاءة أعلى في تقديم الخدمات الطبية، مشيراً إلى أن التقنيات الحديثة تسهم اليوم في توفير تشخيص دقيق وسريع، وتحسين إدارة الملفات الطبية، وتمكين التواصل الفعال بين الفرق الطبية، مما يسهم في اتخاذ قرارات طبية أكثر دقة.

وأضاف سعادته أن المؤسسة حريصة على تعزيز ريادتها في استخدام الروبوتات الطبية، نظراً لما تؤديه هذه الروبوتات دوراً حيوياً في تعزيز فعالية واستدامة الخدمات الطبية، وتنفيذ المهام بكفاءة، مما يتيح للفرق الطبية التركيز على المهام ذات القيمة المضافة، موضحاً أن روبوت سحب الدم سيسهم في رفع مستوى جودة هذه الخدمة من خلال تعزيز الدقة وسرعة الإنجاز وتقليص المخاطر إلى الحد الأدنى، كما أكد أن المؤسسة تشارك بالدراسات البحثية الخاصة باستخدامات هذا الروبوت.

بدوره أوضح سعادة الدكتور عبدالله النقبي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الصحية المساندة بالإنابة أن التكنولوجيا ليست مجرد وسيلة للتقدم، بل شريكاً حيوياً يسهم في تحسين حياة الأفراد وتقديم خدمات صحية فعالة، لافتاً إلى أن إدخال خدمة سحب الدم عن طريق الروبوت إلى منشآت المؤسسة يأتي ضمن التزامها  بالاستفادة الكاملة من هذه التكنولوجيا للارتقاء بخدمات الرعاية الصحية، وضمان توفير خدمات صحية مستدامة وذات جودة عالية للجميع، مشيراً بأن المؤسسة من الجهات الصحية المبادرة إلى تعزيز خدماتها التطبيبية والعلاجية عبر تزويد مستشفياتها بالروبوتات الجراحية.

وتعد التقنية المستخدمة الأولى من نوعها إقليمياً في مجال سحب الدم، حيث يستخدم الروبوت تقنية الذكاء الاصطناعي والأشعة تحت الحمراء التي تضمن جودة عالية من الخدمة، كما كشفت المؤسسة أن الجهاز المبتكر حاصل على  56 براءة الاختراع في خمس مجالات مختلفة، وثلاثة أخرى سيتم تقديمها للاعتماد قريباً، حيث تغطي  هذه المجالات جميع الأنظمة الداخلية والتقنيات المستخدمة، كما سيتم توسيع براءات الاختراع الجديدة لتشمل دولة الإمارات العربية المتحدة في المستقبل القريب.

هل محتوى الصفحة ساعدك على الوصول للمطلوب؟

هل استخدمت خدماتنا في مركز الخدمة الخاص بنا أو رقميًا مؤخرًا؟