تنبيه:

سوف تتوقف خدمة فحص اللياقة الطبية مؤقتاً لغرض صيانة الأنظمة، يوم الثلاثاء 11 يونيو 2024، من الساعة 9:00 م حتى 9:30 م

سيتم إغلاق خدمة فحص اللياقة الطبية لتأشيرات الإقامة بشكل نهائي في مركز الصحة العامة عجمان وذلك بدءاً من تاريخ 3 يونيو 2024، ويمكنكم التوجه إلى مركز مشيرف أو مركز النعيمية للفحص الطبي للإقامة.

سيتم إغلاق خدمة فحص اللياقة الطبية لتأشيرات الإقامة بشكل نهائي في مركز الصحة العامة رأس الخيمة وذلك بدءاً من تاريخ 3 يونيو 2024، ويمكنكم التوجه إلى مركز دهان أو مركز راكز للفحص الطبي للإقامة.

سيتم إغلاق خدمة فحص اللياقة الطبية لتأشيرات الإقامة بشكل نهائي في مركز الصحة العامة الفجيرة وذلك بدءاً من تاريخ 3 يونيو 2024، ويمكنكم التوجه إلى مركز الأمل أو مركز مينا تاور للفحص الطبي للإقامة.

سيتم إغلاق خدمة فحص اللياقة الطبية لتأشيرات الإقامة بشكل نهائي في مركز الصحة العامة أم القيوين وذلك بدءاً من تاريخ 3 يونيو 2024، ويمكنكم التوجه إلى مركز المدر للفحص الطبي للإقامة.

مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تؤكد على كشف الاختبار عن 570 طفرة جينية

22 مايو 2024

في إطار جهودها الهادفة إلى التشجيع على التخطيط السليم لتكوين أسرة، دعت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية المقبلين على الزواج إلى إجراء الاختبار الجيني ضمن فحوصات ما قبل الزواج، وذلك للكشف عن أكثر من 570 طفرة جينية والوقاية من الاضطرابات الجينية.

ويأتي توفير هذه الخدمة في إطار تبني مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية نهجاً استباقياً يواكب الاتجاهات العالمية المرتكزة على تعزيز الابتكار في مجال علم الجينوم ويرسخ مكانتها الرائدة في مشهد الرعاية الصحية العالمي، وتتوفر هذه الخدمة الاختيارية في ثلاثة مراكز صحية تابعة للمؤسسة، هي مركز تعزيز صحة الأسرة في الشارقة ومركز جلفار الصحي في رأس الخيمة ومركز الفصيل لتعزيز صحة الأسرة في الفجيرة. وستقوم هذه المراكز بتزويد الأفراد بنتائج الفحص خلال أسبوعين من تقديم الخدمة لاستكمال الإجراءات، حيث يتم تقديم المشورة الجينية للأطراف المعنيّة من قبل استشاريين مختصين لمساعدتهم على اتخاد القرار السليم في حال اكتشاف وجود طفرة وراثية مشتركة لدى الزوجين.

وحول مخرجات هذه الخدمة، أوضح سعادة الدكتور عصام الزرعوني، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية بالإنابة في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، أن الاختبار الجيني هو تدبير وقائي يحمي أفراد المجتمع من الأمراض الوراثية، وذلك من خلال تحديد بعض الجينات المتوارثة المسببة للأمراض واحتساب فرص انتقالها للأبناء مستقبلاً وتقديم الحلول المناسبة والمتوفرة عند الرغبة في الاستمرار في الزواج والإنجاب.

وشددت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على أهمية الاختبار الجيني باعتباره خياراً مستنيراً يوفر للزوجين المحتملين فرصة تحديد وجود طفرات جينية ومنع انتقال الأمراض الوراثية إلى الأجيال المقبلة. وأوضحت المؤسسة أن فحص ما قبل الزواج هو فحص إلزامي لجميع المقبلين على الزواج بهدف الكشف عن الأمراض المعدية والوراثية، مثل الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي، في حين يساعد إجراء الاختبار الجيني الاختياري على تحديد المخاطر الوراثية بهدف تقديم استشارات متخصصة للزوجين ومساعدتهم على اتخاذ قرارات مدروسة بشأن مستقبلهم الصحي، مع العلم أن الاختبار الجيني ليس مقصوراً على الأشخاص ذوي التاريخ العائلي للاضطرابات الجينية فحسب، بل يمكن أن يكون مفيداً للجميع.

وتركز مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على تحويل البيانات الجينية إلى توقعات دقيقة بشأن الصحة، بالاستفادة من البنية التحتية المتقدمة للرعاية الصحية وبرنامج الجينوم الإماراتي، حيث أفادت المؤسسة أن توفير هذه الخدمة يأتي انسجاماً مع سياسات حكومة دولة الإمارات وتطلعاتها الرائدة في مجال الرعاية الصحية وفي إطار التزام المؤسسة الراسخ بتحقيق أهداف رؤية نحن الإمارات 2031 وبرنامج مئوية الإمارات 2071.

وأضافت المؤسسة أن التقديم للحصول على الخدمة يتم عن طريق زيارة مراكز الرعاية الصحية المعتمدة أو حجز موعد من خلال التطبيق أو على الرقم 8008877، مشيرةً إلى أن الخدمة مجانية واختيارية للمقبلين على الزواج.

هل محتوى الصفحة ساعدك على الوصول للمطلوب؟

هل استخدمت خدماتنا في مركز الخدمة الخاص بنا أو رقميًا مؤخرًا؟