الدكتور يوسف محمد السركال: مؤسس الدولة وباني نهضتها كان وسيبقى رمزاً للعطاء والإنسانية

28 مارس 2024

أكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال، مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أن يوم زايد للعمل الإنساني، الذي تحتفي به الدولة في الـ 19 من رمضان من كل عام، تحت ظل القيادة الحكيمة والرشيدة، يعكس تراث العطاء والسخاء الذي جعل من دولة الإمارات نموذجاً ومثالاً يحتذى به في مجال العمل الإنساني على الصعيدين المحلي والدولي، مشيراً إلى أن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مؤسس الدولة وباني نهضتها كان وسيبقى رمزاً للعطاء والإنسانية، حيث أثرى منهجه الحكيم والإنساني حياة الملايين حول العالم، مشدداً على أن هذه المناسبة تعتبر فرصة للتفكر في معاني العطاء والحرص على المساهمة في خدمة الإنسانية تحت راية القيادة الرشيدة التي تواصل العمل بجد واجتهاد لبناء مستقبل أفضل ومستدام للأجيال القادمة.

وأضاف سعادته أن مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تؤمن بأن الصحة هي أساس العمل الإنساني، وأن الرعاية الصحية تعتبر من أعظم الأولويات التي توليها الحكومة الرشيدة في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وبما يلبي متطلبات ومستهدفات رؤية "نحن الإمارات 2031" وصولاً إلى مئويتها 2071 اللتان تعتبران إطاراً استراتيجياً يهدف إلى تحقيق تطلعات المجتمع الإماراتي في مجال الصحة والرعاية الطبية، وفي مختلف المجالات والقطاعات الأخرى.

هل محتوى الصفحة ساعدك على الوصول للمطلوب؟

هل استخدمت خدماتنا في مركز الخدمة الخاص بنا أو رقميًا مؤخرًا؟